ثمانون كتابا بحثا عن مخرج

كنت أفكر مع نفسي بتحدٍ شخصي جديد لأنعش حالة الركود الخاصة بالقراءة وتشتت الفكر مع أنني أعيش نوعاً من العزلة عن العالم الافتراضي.

التحدي يكون محصورًا بالأيام الباقية لهذا العام حيث سأقرأ عدداً معيناً من الكتب أو الروايات ذات الأجزاء المتعددة والتي دائماً ما أؤجل قراءتها بسبب حجمها الكبير كرواية الحرب والسلم والترجمة الكاملة للبؤساء وبالتالي بدأ يعلوها الغبار شيئاً فشيئاً. التحدي قد يمنحني نفساً جديداً للعام القادم وقد يخلصني كذلك من العشوائية التي كنت أعيشها بين الكتب هذا العام حيث كنت أقرأ كيفما اتفق وكيفما سمح لي المزاج.

أثناء التفكير تذكرت مدونة أحد الأصدقاء (سعود العمر) والتي خصصها للكتب ومراجعة الكتب، وأذكر أنه كان ينوي قراءة ١٠٤ كتاب خلال، أي كتابين أسبوعيًا . بحثت عن المدونة لكنني لم أجدها، ووجدت في المقابل مدونة (ثمانون كتاباً بحثاً عن مخرج )، لا أدري إن كان الهدف منها قراءة عدد معين من الكتب خلال فترة معينة من الزمن مثلما أنوي أن أفعل، لكنها مدونة تستحق الذكر.

حين دخلت المدونة وجدتها مثلما تركتها منذ زمن، يبدو أنه توقف عن الكتابة فيها منذ ٢٠١٢ ولم يعد يراجع الكتب فيها.

المدونة جميلة ومستوى المراجعات راقي وأتمنى لو كان لدي القدرة والأسلوب للكتابة بهذا الأسلوب والدقة

المدونة بعنوان : ثمانون كتاباً بحثاً عن مخرج

والكتب التي تمت مراجعتها تجدها هنا

وحساب المدون سعود العمر في تويتر تجده هنا

Comments are closed.

Blog at WordPress.com.

Up ↑

%d bloggers like this: