مخلص ما قرأت هذا العام 2020: يناير

قراءات يناير من هذا العام (٢٠٢٠) لم تكن روائية، اقتصرت على ثلاثة كتب.

الأول، عن سيغموند فرويد ضمن سلسلة علماء عباقرة من اصدار مكتبة العبيكان

الكتاب جميل ويعرفك على ملخص حياة سيغموند فرويد.

سلسلة علماء عباقرة لم تخيب ظني إلى الآن، قرأت منها عدة كتب لعدة شخصيات وكلها كانت جيدة.

الكتاب الثاني، دوستويفسكي في مذكرات زوجته، لو كنتَ اطلعت على روايات دوستويفسكي ثم قرأت مذكرات زوجته هذه، لعرفت أن الإبداع لا يرتبط بالظروف المثالية المحيطة بك، قد تكون في أسوأ أيام حياتك، لكنك ستكتب ما يخلد ذكرك إلى الأبد. دوستويفسكي كان يكتب ليسدد ديونه بكل بساطة، كانت ظروفه في الغالب سيئة وكانت صحته سيئة ومع ذلك كتاباته خالدة إلى اليوم وتُعتبر من أعمق ما كتب عن النفس البشرية!

السؤال الذي طرحته على نفسي حين قرأت المذكرات، هل كان من الأفضل قراءاتها قبل قراءة الروايات ؟

لو لم تقرأ لدوستويفسكي بعد فقد قد يكون من الجيد قراءة هذه المذكرات، (وقد لا تكون هذه الفكرة جيدة تماماً. لا أدري!)

الكتاب الثالث في الشهر هو المؤمن الصادق، الكتاب يتحدث عن الفرد الذي ينتمي إلى الجماعات الجماهيرية، وأسباب انجذابه لها وحدود هذا الانتماء وطبيعة هذه الحركات الجماهيرية. أعجبني الكتاب نوعاً ما خاصةً أنه كُنت منذ أكثر من خمسين عاماً ولا تزال أفكاره صالحة إلى اليوم، ولكن هناك ملاحظات لم تعجبني في الترجمة والتي حاول من خلالها المترجم ربط الكتاب بأحداث جارية (من باب شرح ما قصده الكاتب لكن كان الأولى أن يترك المترجم الفهم للقارئ بدون تدخل أو توجيه)