مخلص ما قرأت هذا العام: أبريل

لا زال معدل القراءة ونوعية الكتب جيدة إلى حد ما، في هذا الشهر قرأت خمسة كتب. الأول كان كتاب قصتي للشيخ محمد بن راشد، الكتاب مكون من خمسين قصة يسردها الشيخ محمد منذ كان طفلاً إلى اليوم، وكعادة كتبه السابقه، تضيء الكتب جوانب قد لا تكون معروفة للجميع وفيها من الدروس ما يستطيع الانسان الاستفادة منه سواء في الجوانب الشخصية لحياته أو العملية.

الكتاب الثاني والثالث والرابع كانت كلها من نصيب جورج أورويل،

رواية أيام بورمية

ورواية ابنة القس

وكتاب تحية إلى كاتالونيا وهو عبارة عن تقرير أو يومياته أثناء مشاركته في الحرب الأهلية في اسبانيا

وأكون بذلك ختمت كل ما كتبه أورويل من قصص وروايات ولم يتبق لي سوى بعض مقالاته ويومياته. لا أكون حيادياً مع جورج أورويل، فدائماً ما أصف كتبه بالرائعة، لذلك لا تأخذ توصياتي على محمل الجد واقرأ له أي كتاب واحكم بنفسك.

الكتاب الأخير في شهر أبريل كان من نصيب اليف شافاق ، الفتى المتيم والمعلم ، مع نهاية الرواية قررت أن لا أقرأ لها مجدداً إلى الأبد لأن هذه الرواية لم تعجبني أبداً، وقبلها قرأت قواعد العشق الأربعون ولم تعجبني هي الأخرى مع كل الضجة التي كانت حولها.