الكتابة

تجربتي في النشر

أيام وتوشك روايتي أن ترى النور. قبل ذلك مررت بالمطب الذي يمر به الجميع وهو النشر. كيف تنشر كتابك؟

بدون خلفية في موضوع ولا خبرة ولا علاقات قررت التواصل مع دور النشر بالطريقة المتوفرة للجميع وهي التواصل الإلكتروني. وهي نعمة على كل مؤلف في العالم أن يحمد الله عليها خاصة إذا كانت هذه محاولتك الأولى للنشر.

في تجربتي هذه تواصلت مع ٢٠ دار نشر (محلية إماراتية، خليجية، وعربية) وكان شرطي الوحيد (إذا كان يحق لي أن أضع شروطاً) هو التواجد المحلي لإصدارات الدار في في دولة الإمارات أو معارض الكتب المحلية (الشارقة / أبوظبي) أو حتى التوفر الالكتروني مع أمازون ونيل وفرات. وبالتالي لم أتواصل مع الكثير من دور النشر المصرية أو المتواجدة في المغرب العربي وغيرها من دور النشر التي قد يقتصر تواجدها في محيطها الجغرافي.

قبل أن أبدأ تلخيص تجربة النشر، هناك ملاحظة أجدها مهمة جداً يجب أن تنتبه لها دور النشر بشكل عام – مع أن البعض سيجدها بديهية لكنها للأسف غير مطبقة – وهو وجود موقع الكتروني للدار. في بحثي من خلال الانترنت كنت أستهدف معلومتين أساسيتين عن كل دار. اصدارات الدار، وطريقة النشر معهم. للأسف معظم دور النشر لا تملك مواقع على الشبكة، وإن وجدت فهي غير محدثة أو لا تفيد الباحث عن معلومة بشيء، مع أن إنشاء موقع الكتروني وتحديثه باستمرار لا يتطلب الكثير من الجهد لهذا النوع من الأعمال. على الجانب الآخر الجميع لديه حسابات تواصل اجتماعية نشطة، مع أنني أرى أن الموقع لا غنى عنه.

تواصلت مع ٢٠ دار نشر سواء عن طريق الموقع ، أو حسابات التواصل الاجتماعي، أو البريد الالكتروني في حال توفره و كانت النتيجة كالتالي:

عشر (١٠) دور نشر لم ترد على الرسائل الالكترونية ، مع انني أرسلت لهم عدة مرات وفي فترات زمنية مختلفة. وعشر (١٠) دور نشر ردت علي.

اثنتان (٢) من دور النشر التي ردت اعتذرت عن قبول أي اعمال لاكتمال خطة النشر لديها

ثمان (٨) دور نشر ردت علي بشروط النشر وطريقة استقبال الأعمال ، فأرسلت مسودة روايتي لسبعة (٧) منهم وانتظرت تقييم العمل (استغرق بين أيام إلى شهرين في أقصى حد) إن كان يصلح للنشر لديهم وكانت النتيجة كالتالي:

  • تم رفض العمل من قبل اثنين (٢) من دور النشر
  • تم قبول العمل لدى ثلاثة (٣) من دور النشر
  • أما البقية (٢) فلم أتلقى منهم أي رد سواء بالقبول أو الرفض على الرغم من مرور المدة التي اقترحوها لتقييم العمل (تراوحت بين شهر وثلاثة شهور)

قيّمت العروض التي وصلتني واخترت ما ناسبني واعتذرت للبقية، في النهاية التجربة كانت جميلة، وأود أن أشكر حقيقة دور النشر الخمسة التي كان تواصلها وتعاملها معي احترافيّاً على الرغم من حداثة اسمي في ساحة التأليف

  • مجموعة كلمات الإماراتية
  • دار نوفل اللبنانية
  • الدار العربية للعلوم ناشرون اللبنانية
  • دار أثر السعودية
  • دار مداد الإماراتية

التصنيفات :الكتابة, دليل القارئ

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.