سيكولوجية المال

يبدأ الكتاب بقصة عن رونالد جيمس ريد، فاعل الخير، المستثمر، البواب، ومسؤول محطة الوقود، الذي عمل ٢٥ سنة في إصلاح السيارات في محطة الوقود وفي تنظيف الأرضيات في أحد المتاجر مدة ١٧ عاما. اشترى رونالد ريد منزلاً من غرفتي نوم ب١٢ ألف دولار في سن الثامنة والثلاثين وعاش فيه بقية حياته، وكانت هوايته الرئيسية تقطيع الخشب، توفي في عام ٢٠١٤ عن عمر يناهز الثانية والتسعين وثروة تزيد عن ٨ ملايين دولار، أوصى بمليونين منها لأبنائه، وستة ملايين للمكتبة والمستشفى المحليين!
لا يوجد سر في ثروة رونالد ريد، فكل ما هنالك أنه أدخر ما أمكنه من مال واستثمر في شركات الاسهم الكبرى، وانتظر.
يقارن المؤلف بينه وبين ريتشارد فوسكون الذي انتشرت أخباره قبل وفاة رونالد ريد بخمسة أشهر. وقصة ريتشارد  مختلفة قليلاً. فقد تخرج من جامعة هارفارد بشهادة ماجستير في إدارة الأعمال، وهو مسؤول تنفيذي في أحد الشركات، يعمل في مجال التمويل، وتقاعد في الأربعينات من عمره. قالوا عنه أنه رجل أعمال ناجح، ويتمتع بذكاء وبصيرة في مجال الأعمال. في بدايات القرن الواحد والعشرين اقترض ريتشارد من البنك مبالغ هائلة لتوسيع منزله ذو الأحد عشر حماماً ومصعدين ومسبحين بتكلفة صيانة تزيد على ٩٠ ألف دولار شهريا، ثم جاءت أزمة ٢٠٠٨ ودمرت ريتشادر فوسكون وأفلس، تم رهن منزله، وقصره الذي بيع في ٢٠١٤ ، أي قبل خمسة أشهر من وفاة رونالد وتبرعه ب٦ ملايين دولار من ثروته للأعمال الخيرية.
أفكار الكتاب تدور حول كيف تصبح مثل رونالد ريد ولا تفعل مثل ريتشارد فوسكون.

  • الفصل الأول: لا أحد مجنون
  • الفصل الثاني: الحظ والمخاطرة
  • الفصل الثالث: لا يكتفون أبداً
  • الفصل الرابع: القوة المركّبة الخارقة
  • الفصل الخامس: الثراء والبقاء ثرياً
  • الفصل السادس: سر النجاح هو الذيول
  • الفصل السابع: الحرية
  • الفصل الثامن: إنسان في مفارقة السيارات
  • الفصل التاسع: الثروة هي ما لا تراه
  • الفصل العاشر: ادخر المال
  • الفصل الحادي عشر: معقول > عقلاني
  • الفصل الثاني عشر: مفاجأة!
  • الفصل الثالث عشر: مجال للخطأ
  • الفصل الرابع عشر: سوف تتغير
  • الفصل الخامس عشر: لا شيء مجاني
  • الفصل السادس عشر: أنت وأنا
  • الفصل السابع عشر: إغراء التشاؤم
  • الفصل الثامن عشر: عندما تصدق أي شيء
  • الفصل التاسع عشر: لنضع كل ذلك معا
  • الفصل العشرون: اعترافات
بطاقة كتاب: سيكولوجية المال