كاتب من الجزائر 🇩🇿

لو سألتك عن من تعرف من روائيي الجزائر لتبادر إلى ذهنك أسماء ك أحلام مستغانمي وواسيني الأعرج، لكنني لن أتحدث عن هذا أو تلك، بل سأحاول أن أعرّفك على اسم جديد لو قرأت له لاكتفيت من كل الروايات المكتوبة عن مصائب الشرق أو نكبات الغرب

تابع قراءة “كاتب من الجزائر 🇩🇿”

كاتب من الإمارات | سلطان العميمي

لو فكرت يوما وتساءلت وأنت تمشي في أرجاء دبي أو تسمع وتقرأ عن أخبار الإمارات، هل هناك من يكتب في الإمارات؟

الجواب بالطبع نعم، هناك الكثير. ثم سيتبادر إلى ذهنك السؤال الثاني، من هم هؤلاء الكتاب؟ ومن منهم يستحق أن أقرأ له؟

تابع قراءة “كاتب من الإمارات | سلطان العميمي”

انقطاعات الموت. ساراماجو سيجعلك تتصالح مع الموت

بعض الكُتاب حين أكتب عنهم لا أكون حياديا تماما، لا أستطيع أن أرى عيوبهم في رواياتهم، يطغى الإعجاب كثيرا فلا أستطيع أن أمارس النقد الطبيعي في مناقشة كتبهم..

لو تبادر إلى ذهنك يوما ما سؤال الخلود ولماذا يموت الناس، أو بصيغة أخرى لماذا لا يُخلد الإنسان، فأنصحك بقراءة رواية انقطاعات الموت للبرتغالي جوزيه ساراماجو فهو سيقنعك بأنها ليست فكرة عملية تماما.

تابع قراءة “انقطاعات الموت. ساراماجو سيجعلك تتصالح مع الموت”

لنتحدث عن الآباء 

المصادفة جمعتني بثلاثة سير ذاتية قرأتها بوقت متقارب العامل المشترك فيها هو الأب.

قرأت اختراع العزلة بقلم الأمريكي بول أوستر، مضحك بالفارسية بقلم الإيرانية فيروزة دوماس، المستنقع بقلم السوري حنا مينه

جميعهم تحدثوا عن آبائهم في كتبهم، فلنتحدث عنهم هنا.

تابع قراءة “لنتحدث عن الآباء “

ماذا أقرأ؟ للمبتدئين 

أظن بأن أول سؤال يتبادر لذهن أحدهم حين يريد أن يقرأ لأول مرة هو؛ ماذا أقرأ؟
وأظن أيضاً بأن السؤال الذي يتكرر دائما على الباعة في المكتبات؛ ما هي العناوين التي تنصحني بها لأبدأ مشروع قراءة
والسؤال يتكرر بصيغة مختلفة في ذهن الأب أو الأم حين يرغب في زرع حب القراءة في أطفاله.

لدي الجواب ..

تابع قراءة “ماذا أقرأ؟ للمبتدئين “

الشيطان يزور موسكو

النسخة التي بين يدي من إصدار دار التنوير تحت عنوان المعلم ومارغريتا، أما النسخة الحمراء القديمة والتي كنت أبحث عنها لفترة طويلة ولا أعلم ما هي الدار المسؤولة عن ترجمتها ونشرها فتعنون الرواية ب الشيطان يزور موسكو، والغلاف لمسخ يعتلي أحد قباب كاتدرائية باسيل المشهورة في موسكو. نقطتين للرواية القديمة للغلاف المعبر والعنوان الجذاب.

تابع قراءة “الشيطان يزور موسكو”

الصبية والسيجارة

لو كنت تقرأ الرواية باللغة العربية بعد عام ٢٠١١، وبالتأكيد ستفعل فالرواية تُرجمت في ٢٠١٧ فقد تجد الأحداث الارهابية طبيعية ومستوحاة من الواقع السياسي المعروف للقاصي والداني. لكن الغريب هنا أن الرواية صدرت في ٢٠٠٥ وتنبأت بجماعات ارهابية تستغل الإعلام لنشر فظائعها وساحتها سوريا.. وهو ما حدث مع داعش وآلتهم الإعلامية في الأراضي السورية والعراقية!

لكن اطمئن،

تابع قراءة “الصبية والسيجارة”