أي ترجمةٍ أفضل؟

من الأمور التي تُحيرني كقارئ هو وجود أكثر من ترجمة لنفس العمل، لو كانت ترجمة وحيدة فستضطر لقراءتها مهما كانت جودتها، لكن في حال وجود أكثر من ترجمة فستبحث عن الأفضل. أحياناً أتهور وأقتني ترجمتين لنفس العمل (وأحياناً ثلاث ترجمات لنفس الرواية كما حصل معي ورواية البؤساء!!) أما الرواية المترجمة ترجمة وحيدة فأنت وحظك مع... Continue Reading →

أن تنشر كتابك الأول

من الأمنيات في حياة القارئ أن ينشر كتاباً باسمه أن تدخل المكتبة وتبحث عن اسمك فتجده في قائمة الإصدارات الجديدة، فتفرح ثم تدخل نفس المكتبة بعد عدة أشهر فتجده انتقل إلى قائمة الأكثر مبيعاً، فتفرح أكثر ثم تتلقى اتصالاً من جهة ما لحفل توقيع كتابك أو لإجراء مقابلة مع أحد الصحفيين أو المثقفين فيسألك عن... Continue Reading →

لو كنتُ أملِكُ مكتبةً

من خلال زياراتي للمكتبات التجارية هنا في دولة الامارات، تأتيني بعض الأفكار والإقتراحات والتي قد تساهم في زيادة جذب الناس للكتب والمكتبات. كل الأفكار تتلخص حول جعل المكان ينبض بالحياة. المكتبة يجب أن تكون تماماً كالقارئ. يتابع جديد الإصدارات، ملم بدور النشر والمؤلفين والكتب، يعرف ما يجري في عالم الكتب ويتحدث مع من حوله حول... Continue Reading →

قرأتُ ثلاث روايات

بعد الكسل من القراءة مؤخراً، وبعد حصيلة معرض الكتاب والتي لم ألمس منها شيئاً، قررت أن أقرأ من جديد وأن أعود كما كنت، وذلك لأنني وجدت الكثير من الفراغ الذي نتج عن الابتعاد عن القراءة. لا أقصد فراغ الوقت، بل أعني فراغ المخ مما يفيد، الحياة اليومية جميلة والانغماس فيها لابد منه، لكنك في الكثير... Continue Reading →

الروايات العمانية

يصادف أثناء قراءتي لرواية سيدات القمر للعمانية جوخة الحارثي فوزها بجائزة البوكر العالمية لعام ٢٠١٩، وأثناء قراءتي للرواية كنت أفكر بكتابة مقال أمتدح فيه الروايات العمانية. ليست أول رواية أو كتاب أقرؤه بقلم عماني، تحديداً هو الثالث، الأول كان لتوفيق الشحي، الثاني تعوبية الظل لسعيد الهاشمي، والثالث سيدات القمر لجوخة الحارثي. التجارب الثلاثة كلها تستحق... Continue Reading →

رمضان والحرب العالمية الأولى

لا، لن أتحدث عن أجواء رمضان أثناء الحرب العالمية الأولى فلم تثتح لي الفرصة حقيقة لأعيش في ذلك الزمان، بل حديثي عن روايتين تتحدثان عن الحرب العالمية الاولى قرأتهما في رمضان، أحداهما رمضان العام الماضي والأخرى رمضان الحالي. المصادفة وحدهما من جمعتني بهذين الكتابين في هذا التوقيت. أما الرواية الأولى فهي، كل شيء هادئ في... Continue Reading →

مسامير والماغوط

انتهيت قبل قبل من مشاهدة فيديو على اليوتيوب بعنوان تحريات كلب، الفيديو من انتاج مسامير ومدته ٤٥ دقيقة تقريباً وتدور أحداثه عن أمين المكتبة الذي يبحث عن كتاب ضائع والاصدقاء الذين يودون الثأر لصديقهم المقتول. أمين المكتبة يبحث عن الطبعة الأولى للأعمال الكاملة لمحمد الماغوط، الطبعة الأولى، دار العودة، دمشق. والتي استعارها أحدهم في ١٩٩٢... Continue Reading →

ملل الاقتباسات

من أكثر الأشياء التي لا تعجبني مع محاولاتي المتكررة لتقبلها هي الاقتباسات. خاصة عندما تكون قارئا فيعتبر الإقتباس من الطقوس المقدسة أثناء القراءة. ولو بحثت قليلا فستجد الإقتباسات مقرونة بفعل القراءة الحديث، وتكمن درجة الإعجاب بكتاب ما بمقدار الاقتباسات التي تتمكن من اقتناصها أثناء القراءة. الاقتباس هو عبارة جميلة وردت في الكتاب، سواء كوصف لشيء... Continue Reading →

أموات قرأت لهم

لن أتحدث هنا عن الكتب القديمة والتي كتبت من خمسين سنة أو يزيد، بل حديثي هو كمن كنت أقرأ له ثم مات أثناء حياتي وقراءتي له. ليس بسببي بالطبع. بداية أتحدث عمن مات العام الماضي، حنا مينة وأحمد خالد توفيق. قضيا أجلهما في 2018، حنا مينة أقرأ له حاليا رواية القطاف، وهي الكتاب الثالث من... Continue Reading →

Blog at WordPress.com.

Up ↑