حين تهجرك القراءة

ما الذي عليك فعله حين تبعتد عنك الرغبة في القراءة؟
تمر على الشخص لحظات يشعر فيها بصعوبة القراءة، قد يمضي يوم أو يومين وهو لا يستطيع تجاوز صفحة واحدة، وقد تتسبب هذه الصفحة في أن يضع الكتاب جانباً ويترك القراءة مؤقتا.

وأحيانا حين تترك القراءة مؤقتا، تشعر بالفراغ لأنك تأقلمت على هذه الهواية وتشعر بالصعوبة أن تجد من يملأ هذا الفراغ حين تتركها.

لدي بعض الاقتراحات والأفكار التي جربتها لأعود لمزاج القراءة حتى إن كنت في مرحلة الترك والهجران هذه.
في البداية علي أن أنوه أن الترك والهجران طبيعي، وقد يكون أحيانا ضروريا لتختمر تلك الكلمات والقصص في دهاليز مخك وتهيئ الجو للكتاب التالي. وقد يكون ضروريا أيضاً لتراجع حساباتك فيما تقرأ وتزن قيمته من ناحية المعنى والمحتوى.

تابع قراءة “حين تهجرك القراءة”

ماذا أقرأ؟ للمبتدئين 

أظن بأن أول سؤال يتبادر لذهن أحدهم حين يريد أن يقرأ لأول مرة هو؛ ماذا أقرأ؟
وأظن أيضاً بأن السؤال الذي يتكرر دائما على الباعة في المكتبات؛ ما هي العناوين التي تنصحني بها لأبدأ مشروع قراءة
والسؤال يتكرر بصيغة مختلفة في ذهن الأب أو الأم حين يرغب في زرع حب القراءة في أطفاله.

لدي الجواب ..

تابع قراءة “ماذا أقرأ؟ للمبتدئين “