كاتب من الجزائر 🇩🇿

لو سألتك عن من تعرف من روائيي الجزائر لتبادر إلى ذهنك أسماء ك أحلام مستغانمي وواسيني الأعرج، لكنني لن أتحدث عن هذا أو تلك، بل سأحاول أن أعرّفك على اسم جديد لو قرأت له لاكتفيت من كل الروايات المكتوبة عن مصائب الشرق أو نكبات الغرب

<<<<<<<<
ياسمينة خضرا، لا ، ليست روائيه، بل هو روائي. وليس هذا اسمه الحقيقي بل هو الإسم الفني كما يُقال. ولا يكتب باللغة العربية كما سيتبادر إلى ذهنك بل رواياته مترجمة من الفرنسية. اسمه الحقيقي محمد مولسهول، وهو عسكري متقاعد تفرغ للكتابة وللروايات.

تعرفت عليه مصادفة، أعني على رواياته، حين كنت في معرض كتاب الشارقة وبالتحديد عند دار الفارابي، حيث سأل شابان يبدو من لهجتهما أنهم من المغرب العربي، سألا صاحب الدار عن ياسمينه خضرا ومؤلفاته المتوفرة، ذهبت عنهم وبقي الإسم في بالي فذهبت وبحث عنه ثم بحثت عن مؤلفاته وقرأتها.

لو أردت أن تختصر على نفسك وتكتفي من الكتب العربية التي تحكي ما مر وما يمر بنا ومن حولنا فتكفيك 4 عناوين من مؤلفات ياسمينه خضرا ستُغنيك عن القراءة لاحقا عن العراق وفلسطين وأفغانستان والجزائر. بعد هذه الكتب الأربعة عاود حياتك الطبيعية واقرأ لدان براون ودوستويفسكي وغيرهم.

المميز في ياسمينه خضرا أنه ليس من فلسطين فيحكي عن داره. وليس من العراق فيتكلم عن معاناته، وليس من أفغانستان فيسرد مآسيه، بل هو جزائري يعلم أن الهموم مشتركة والقضايا ليست حكرا على أصحابها بل هي تمس الجميع.

حكاية الجزائر تجدها في (خرفان المولى)، نشرت في بداية القرن الحالي وتحكي عن جزائر التسعينات.

أما حكاية أفغانستان فيسردها في (سنونوات كابول) وحكاية فلسطين فيكتب تفاصيلها في (الصدمة) وأخيرا العراق فتجدها في الرواية المترجمة في 2006 تحت عنوان (أشباح الجحيم)

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.